خواص الحبيب سعد بن علوي
( إِنَّا نَحْنُ نَزَّلْنَا الذّكرَ وَإِنَّا لَهُ لَحَافِظُونَ )
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أَهَلَا وَسَهُلَا بِكُمْ فِي خَوَاص الْحَبيبَ سَعْدَ رحمَهُ اللهَ تَعَالَى وَأَحْسَنَ إِلَيه وَنَرْجُو مِنْ اللهِ أَنْ يَجْعَلُنَا وَأَيَاكُمْ فِي خَدَمَةٍ الْقُرْآن الْعَظِيمَ وَتَعْلِيمَهُ عَلَى أَحْسَنِ وَجْه إِنَّه عَلَى ذَلِكَ إِن شَاءَ اللهُ لِقَدِيرِ فَأَهلَاً بِكُمْ مَعَنَا وَعَلَى ' بَرَكَةَ الله ' ابتدينا فأهلاً بكم

خواص الحبيب سعد بن علوي

مسيرة الحبيب محمد بن علوي بن عمر العيدروس الملقب بسعد رضي الله عنه نحو تحفيظ القرآن الكريم
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 من مشاركات الطلبة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
المدير الفني

avatar

عدد المساهمات : 69
تاريخ التسجيل : 13/04/2013

مُساهمةموضوع: من مشاركات الطلبة    04.10.13 15:40

مبدأ الشورة

اسم الطالب: محفوظ رجب زعيزع من حلقة الاستاذ صبري
من خصائص الاسلام أن أمر بالشورى لتبيين الآراء والاهتداء إلى خيرها ولقد أمر الله تعالى رسوله الكريم بأن يستشير المسلمين بعد أن وصفه باللين والرحمة والتواضع وطيب العشرة وهي نعم خلقيه أنعم الله بها عليه وبعد أن نفى عنه الغلظه والقسوة والاستبداد والغطرسة وهي رذائل برأه الله منها .
فالأمر بالاستشارة يدل على أنها موصوله بمكارم الأخلاق ومن هنا قال الله تعالى : [فَبِمَا رَحْمَةٍ مِّنَ اللّهِ لِنتَ لَهُمْ وَلَوْ كُنتَ فَظّاً غَلِيظَ الْقَلْبِ لاَنفَضُّواْ مِنْ حَوْلِكَ فَاعْفُ عَنْهُمْ وَاسْتَغْفِرْ لَهُمْ وَشَاوِرْهُمْ فِي الأَمْرِ فَإِذَا عَزَمْتَ فَتَوَكَّلْ عَلَى اللّهِ] سورة آل عمران 159.
وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم يستشير أصحابه وكانوا هم من يتشاورن بعد أن اختاره الله ولم يكن لهم من هدف الا الوصول الى الخير والصواب ومصلحة الائمة حتى أن عمر بن الخطاب في خلافته أبقى بعض الصحابه في المدينة المنورة ومنعهم أن يتركوها الى مكان آخر لان يحتاج الى استشارتهم .
فكان الرسول الكريم  صلى الله عليه وسلم يحرص على أن يستشير حتى المرأة فتشير عليه بالرأي فياخذ به كما حدث حينما أشارت عليه سلمة أم المؤمنين رضي الله عنها في صلح الحديبية ومن هنا قال صلى الله عليه وسلم : [لا خاب من أستخار ولا ندم من استشار ] .
وكان المسلمون في عهد النبي صلى الله عليه وسلم والخلفاء الراشدون مطمئنين الى حرية آرائهم يستشارون ويشيرون بما يعتقدون أنه الحق والصدق ولا يمنعون عن إعلان آرائهم وأن خالفت رأي النبي صلى الله عليه وسلم أو أحد خلفائه وكان عليه الصلاة والسلام يستشير أصحابه فيما لم ينزل به وحي وكان كثيراً ما يعمل بمشورتهم ويعدل عن رايه ولهذا قالت السيدة عائشة أم المؤمنين رضي الله عنه : [ ما رأيت رجلاً أكثر مشاورة للرجال من رسول الله صلى الله عليه وسلم ] .
ففي غزوة بدر أسر المسلمون سبعين رجلاً من الأعداء فاستشار النبي صلى الله عليه وسلم أبا بكر رضي الله عنه في هؤلاء الأسرى فقال أبوبكر يا رسول الله هؤلاء بتو العم والعشيرة والاخوان وهم قومك وأهلك يهديهم الله الى الاسلام فيكونوا لنا عضداً .
ثم استشار النبي صلى الله عليه وسلم عمر بن الخطاب رضي الله عنه في هؤلاء اأسرى فقال عمر بن الخطاب : يا رسول الله كذبوك وأخرجوك وأرى أن تضرب أعناقهم فسكت رسول الله صلى الله عليه وسلم ولم يجبهم ثم دخل بيته فقال ناس : يقول عمره ثم خرج فقال : إن الله تعالى يلين قلوب الرجال فيه حتى يكون ألين من اللين وأن الله تعالى ليشدد قلوب رجال فيه حتى تكون اشد من الحجارة , وإن مثلك يا أبوبكر مثل إبراهيم عليه السلام الذي قال :[ فَمَن تَبِعَنِي فَإِنَّهُ مِنِّي وَمَنْ عَصَانِي فَإِنَّكَ غَفُورٌ رَّحِيمٌ] إبراهيم36 .
وإن مثلك يا عمر مثل نوح عليه السلام الذي قال : [َقَالَ نُوحٌ رَّبِّ لَا تَذَرْ عَلَى الْأَرْضِ مِنَ الْكَافِرِينَ دَيَّاراً] نوح26 .
الأبناء الأعزاء : أرأيتم رسول الله صلى الله عليه وسلم كيف استشار صاحبيه أبي بكر وعمر في أمر الأسرى وكيف أن القرآن أنزل موقفاً لما اشار به عمر بن الخطاب رضي الله عنه نزل قوله تعالى : [َا كَانَ لِنَبِيٍّ أَن يَكُونَ لَهُ أَسْرَى حَتَّى يُثْخِنَ فِي الأَرْضِ تُرِيدُونَ عَرَضَ الدُّنْيَا وَاللّهُ يُرِيدُ الآخِرَةَ وَاللّهُ عَزِيزٌ حَكِيمٌ] الأنفال67 .
فاقتدوا برسولكم وبصحابته ومن بعده في الأخذ بمبدأ الاستشارة في كل ما تريدونه من أمور تصلو دائماً إلى خير الأعمال وصالحهم وعندما تحتاج الى المشورة فتخير دائماً أصحاب الخلف الكريم والقلب الطاهر والضمير الحي السليم .

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
من مشاركات الطلبة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
خواص الحبيب سعد بن علوي :: الحاضر والماضي طلابه بين اليوم والامس-
انتقل الى: