خواص الحبيب سعد بن علوي
( إِنَّا نَحْنُ نَزَّلْنَا الذّكرَ وَإِنَّا لَهُ لَحَافِظُونَ )
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أَهَلَا وَسَهُلَا بِكُمْ فِي خَوَاص الْحَبيبَ سَعْدَ رحمَهُ اللهَ تَعَالَى وَأَحْسَنَ إِلَيه وَنَرْجُو مِنْ اللهِ أَنْ يَجْعَلُنَا وَأَيَاكُمْ فِي خَدَمَةٍ الْقُرْآن الْعَظِيمَ وَتَعْلِيمَهُ عَلَى أَحْسَنِ وَجْه إِنَّه عَلَى ذَلِكَ إِن شَاءَ اللهُ لِقَدِيرِ فَأَهلَاً بِكُمْ مَعَنَا وَعَلَى ' بَرَكَةَ الله ' ابتدينا فأهلاً بكم

خواص الحبيب سعد بن علوي

مسيرة الحبيب محمد بن علوي بن عمر العيدروس الملقب بسعد رضي الله عنه نحو تحفيظ القرآن الكريم
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 وفاته رضي الله عنه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
المدير الفني

avatar

عدد المساهمات : 69
تاريخ التسجيل : 13/04/2013

مُساهمةموضوع: وفاته رضي الله عنه   10.05.13 23:36


في ذكر وفاته رضي الله عنه
ولازال سيدنا الحبيب سعد المذكور بحمدالله تعالى مقيم ببلدة تريم يقيم الدروس ويشرف على تحفيظ الطلاب للقرآن الكريم وتأليف الكتب النافعة وإعطاء الحقوق وإقراء الضيف وإدخال السرور على الصغير والكبير وإقامة الحزب وإمامة مسجد الإمام السقاف وغير ذلك وكان على ذلك الحال حتى وافاه الأجل ولبى نداء دعوة سيّدهِ ومولاه على أكمل حال وانتقل إلى رحمة الله تعالى قبيل ظهر يوم الخميس التاسع من ذي القعدة عام 1432هـ عن 81 عاماً وهو متطهر مستغرق في مطالعة كتاب إحياء علوم الدين للإمام الغزالي رحمه الله تعالى الذي طالما أدمن قراءته وحث على مطالعته وألف في فضله وأطنب في مدحه العلماء العارفون وقد استعدّ للقاء ربه ومولاه قبيل جلسته تلك وانتقاله حيث قام وتوضأ واغتسل وتطهر وصلى ما تيسّر له من النوافل وتصدّق بما تيسر له وأخذ الكتاب والسواك والسبحة وأخذ يقرأ ويطالع في كتاب الإحياء وحضر عنده ثلاثة من السادة حتى فاضت روحه الشريفة فجأة وهو يذكر الله تعالى وكتاب الإحياء بين يديه والسبحة والسواك ماسك بهما بيديه الشريفتين من غير مرضٍ ظاهر ولا تعبٍ ولا عناء ولا شدة بحمدالله تعالى وقد عظمت المصيبة على الخلائق بموته وارتجت قلوب العباد والبلاد لوفاته وشيّعت جنازته عصر يوم الجمعة العاشر من ذي القعدة الحرام في حشد عظيم وموكب فخيم ومشهد مهيب قلّما شهدت الغناء مثله سارت إليه الركبان , وشدت إليه الرحال من أقاصي البلدان , لحضور تشيعه وألقيت فيه الخطب والمواعظ ورثاه جملة من العلماء والدعاة والأدباء والشعراء ومن تلامذته ومحبيه نثراً ونظماً ليس محل بسطها هنا ومن أراد الزيادة فعليه بالرجوع إلى كتاب (الابتهاج) في ترجمة الحبيب المذكور فإنها الأصل لهذا الملخص , رحمه الله تعالى وأرضاه وطيب بوابل الرحمة ثراه , وجعل أعلى فراديس الجنان منقلبه ومأواه , وجزاه عنا وعن الإسلام والمسلمين خير الجزاء وأعاد علينا من فيض بركاته وأسراره وأنواره وعلومه في الدنيا والآخرة بمحض فضله وكرمه وجوده واحسانه إنه أكرم الأكرمين وأرحم والراحمين وصلى الله على سيدنا محمد وآله وصحبه وسلم وآخر دعوانا أن الحمدلله رب العالمين .


_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
وفاته رضي الله عنه
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
خواص الحبيب سعد بن علوي :: مقتطفات من سيرة الحبيب سعد رحمه الله-
انتقل الى: