خواص الحبيب سعد بن علوي
( إِنَّا نَحْنُ نَزَّلْنَا الذّكرَ وَإِنَّا لَهُ لَحَافِظُونَ )
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أَهَلَا وَسَهُلَا بِكُمْ فِي خَوَاص الْحَبيبَ سَعْدَ رحمَهُ اللهَ تَعَالَى وَأَحْسَنَ إِلَيه وَنَرْجُو مِنْ اللهِ أَنْ يَجْعَلُنَا وَأَيَاكُمْ فِي خَدَمَةٍ الْقُرْآن الْعَظِيمَ وَتَعْلِيمَهُ عَلَى أَحْسَنِ وَجْه إِنَّه عَلَى ذَلِكَ إِن شَاءَ اللهُ لِقَدِيرِ فَأَهلَاً بِكُمْ مَعَنَا وَعَلَى ' بَرَكَةَ الله ' ابتدينا فأهلاً بكم

خواص الحبيب سعد بن علوي

مسيرة الحبيب محمد بن علوي بن عمر العيدروس الملقب بسعد رضي الله عنه نحو تحفيظ القرآن الكريم
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 السيد محمد بن علوي بن عمر العيدروس (سعد) رحمه الله تعالى

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
المدير الفني

avatar

عدد المساهمات : 69
تاريخ التسجيل : 13/04/2013

مُساهمةموضوع: السيد محمد بن علوي بن عمر العيدروس (سعد) رحمه الله تعالى   30.04.13 22:54


افتتاح معلامة الإمام أبي مريّم وتدريس السيد محمد بن علوي بن عمر العيدروس (سعد) رحمه الله تعالى بها
وفي عام 1397هـ لثلاث خلت من شهر ذي القعدة افتتح سيدي الحبيب محمد رحمه الله تعالى المعلامة الشهيرة بمعلامة أبي مريم المعروفة الآن بقبة أبي مريم لتحفيظ القرآن الكريم، وهي معلامة الإمام العظيم الحبر الشهير محمد أبي مريّم بن عمر بن محمد ابن الإمام أحمد الشهيد ابن سيدنا الأستاذ الأعظم الفقيه المقدم المتوفى بتريم عام 822هـ المشهور بصاحب المصنف وقد ساعد سيدي الحبيب محمد رحمه الله تعالى على فتحها والتدريس بها سيدنا وشيخنا الحبيب العلامة علي المشهور بن محمد بن سالم بن حفيظ بإشارة لهما وحث وتشجيع من سيدنا الإمام شيخهما العارف بالله والداعي إليه الحبيب محمد بن علوي بن عبدالله بن شهاب الدين .
وتقع هذه المعلامة غرب مسجد الإمام السقاف بتريم وهي من أشهر المعاهد العلمية القديمة بهذه البلدة الطيبة المباركة أسسها الإمام أبو مريم لتحفيظ القرآن العظيم ، وطلب العلم الشريف وقد تخرج منها المئات والألوف من الحفّاظ والفقهاء العارفين والعلماء العاملين على مدى المئات من السنين ، وهي مشهورة بالفتوح العظيم ومجربة لتسهيل الحفظ وقبول الدعوات فكل من دخلها ودرس فيها فتح الله عليه ويسر له حفظ القرآن العظيم، وإن كان بليداً كما شوهد ذلك وجرب مراراً كثيراً، وقد أغلقت هذه المعلامة وأقفلت عن التدريس أكثر من عشرين سنة، كما أغلقت الكثير من الزوايا والكتاتيب والأربطة والمعاهد العلمية بهذه البلاد حتى خرج سيدي الحبيب سعد محمد بن علوي رحمه الله تعالى من السجن وأعاد فتحها عام 1397هـ وأقام فيها التدريس لحفظ كتاب الله العزيز فأقبل عليه الطلاب إقبالاً شديداً وأنهالوا عليه من كل مكان مع شدة منع الشيوعية لإحياء المآثر العلمية آنذاك ، فكان يراعي ذلك بالبصر والحكمة حتى تمكنت المعلامة في مواصلة السير واستمرت بحمد الله تعالى . وقد استمر سيدي الحبيب سعد رحمه الله تعالى يواصل التدريس ويشرف على المعلامة منذ فتحها إلى اليوم والليلة أكثر من ثلاثين سنة ولا يزال مستمراً بحمد الله تعالى ونسأله تعالى أن يحفظه ويطيل عمره ويبقيه لنا وللأمة ذخراً وفخراً وأن يزيده مما أعطاه من كل خير آمين اللهم آمين.

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
السيد محمد بن علوي بن عمر العيدروس (سعد) رحمه الله تعالى
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
خواص الحبيب سعد بن علوي :: مقتطفات من سيرة الحبيب سعد رحمه الله-
انتقل الى: